السنهوري:التقنين المدني والمعايير المرنة وسلطة القاضي التقديرية


المعايير المرنة وسلطة القاضي التقديرية في القانون المدني   – وفوق كل ذي علم عليم  – هاهي وصفة شاملة جامعة جمعها  السنهوري  في استهلاله عملاقه الوسيط  -نعيد عرضها عليكم

يهدف التقنين الجديد إلى أن يكون قانوناً حياً عمليا . والقانون الحي العملي ينبغي أن يحمل في طياته عوامل التطور حتى يبقى حياًً ، وعوامل الاستقرار حتى يكون عملياً .

عوامل التطور في التقنين الجديد :

أهم هذه العوامل هي هذه المعايير المرنة التي جعلها التقنين الجديد في مكان القواعد الجامدة ، وهذه السلطة التقديرية الواسعة التي أعطاها للقاضي .

أكمل القراءة

السنهوري:التقنين المدني و صلته بالفقه الاسلامي


الفقه الإسلامى أصبح مصدراً رسمياً للقانون المدنى :
وقد نصت المادة الأولى من التقنين الجديد على أنه (( إذا لم يوجد نص تشريعى يمكن تطبيقه حكم القاضى بمقتضى العرف ، فإذا لم يوجد فبمقتضى مبادئ الشريعة الإسلامية ، فإذا لم توجد فبمقتضى مبادئ القانون الطبيعى وقواعد العدالة )) .
ويتبين من ذلك أن الشريعة الإسلامية هى المصدر الرسمى الثالث للقانون المدنى المصرى . وهى إذا أتت بعد النصوص التشريعية والعرف ، فإنها تسبق مبادئ القانون الطبيعى وقواعد العدالة . ولا شك فى أن ذلك يزيد كثيراً فى أهمية الشريعة الإسلامية ، ويجعل دراستها دراسة علمية فى ضوء القانون المقارن أمراً ضرورياً لا من الناحية النظرية الفقهية فحسب ، بل كذلك من الناحية العملية التطبيقية . فكل من الفقيه والقاضى أصبح الآن مطالبا أن يستكمل أحكام القانون المدنى ، فيما لم يرد فيه نص ولم يقطع فيه عرف ، بالرجوع إلى أحكام الفقه الإسلامى . أكمل القراءة

قضايا تطبيقية 06|ح 4 |التفتيش في حالة الضرورة


حول مدى قانونية تفتيش حمدان المجني عليه وما أسفر عنه من ضبط المخدر بهويته الشخصية.

^ ⇩ تحميل الملف الصوتي MP3

wordpress200x200-1في هذه الحلقة الرابعة نتناول مسألة التفتيش في حالة الضرورة.
وهي قضية تطبيقية تزداد تعقيدا حول مدى قانونية الاعمال التي أداها مأمور الضبط القضائي في غير اوقات العمل الرسمية من تفتيش ثم تجاوز نطاق الاختصاص المكاني بتعقب وملاحقة متهم ودخول منزل لشخص آخر يختبيء المتهم فيه والقبض على المتهم في ظل المادتين 217 و45 اجراءات جنائية

تذكير واقعات القضية

بعد ان انتهى المقدم شريف نزيه وهو مأمور ضبط قضائي ذو اختصاص نوعي عام ومكاني محدود من وقت عمله الرسمي توجه الى منزله لكنه شاهد حمدان ينزف دما وبسؤاله عن سبب اصابته قرر ان سليمان طعنه بسكين قاصدا قتله ثم فقد وعيه. فوضع الضابط يده في جيبه بحثا عن هويته الشخصية ، وما ان فتحها حتى وجد بداخلها قطعة مخدر.

– توجه الضابط على الفور الى المقهى الذي اعتاد سليمان التواجد به ، فشاهد على ملابسه آثار دماء فألقى القبض عليه وفتشه وضبط معه السكين المستخدم في الحادث، الا ان سليمان فر هاربا واختبأ بمنزل صديقه عباس خارج دائرة الاختصاص المكاني للضابط الا ان الضابط شريف نزيه استمر في المطاردة ودخل منزل عباس وضبط المتهم الهارب سليمان وقبض عليه.

وأمام محكمة الموضوع دفع محامي المتهم بالآتي:-

أكمل القراءة

قضايا تطبيقية 06|ح 3 |ضوابط الاختصاص المكاني لمأمور الضبط ومشروعية دخول الاماكن


حول مدى بطلان دخول منزل عباس وضبط سليمان بداخله بسبب تجاوز دائرة الاختصاص المكاني لمأمور الضبط وكذلك عدم حصوله على اذن بذلك من النيابة العامة المختصة.

^ ⇩ تحميل الملف الصوتي MP3

wordpress200x200-1في هذه الحلقة الثالثة نتناول الدفع الثالث وهو دفع بطلان دخول منزل عباس وضبط سليمان بداخله بسبب تجاوز دائرة الاختصاص المكاني لمأمور الضبط وكذلك عدم حصوله على اذن بذلك من النيابة العامة المختصة.. وسلطات مـأمور الضبط القضائي في أحوال التلبس بالجريمةمع توافر نظرية الضرورة الاجرائية.
وهي قضية تطبيقية تزداد تعقيدا حول مدى قانونية الاعمال التي أداها مأمور الضبط القضائي في غير اوقات العمل الرسمية من تفتيش ثم تجاوز نطاق الاختصاص المكاني بتعقب وملاحقة متهم ودخول منزل لشخص آخر يختبيء المتهم فيه والقبض على المتهم في ظل المادتين 217 و45 اجراءات جنائية

تذكير واقعات القضية

بعد ان انتهى المقدم شريف نزيه وهو مأمور ضبط قضائي ذو اختصاص نوعي عام ومكاني محدود من وقت عمله الرسمي توجه الى منزله لكنه شاهد حمدان ينزف دما وبسؤاله عن سبب اصابته قرر ان سليمان طعنه بسكين قاصدا قتله ثم فقد وعيه. فوضع الضابط يده في جيبه بحثا عن هويته الشخصية ، وما ان فتحها حتى وجد بداخلها قطعة مخدر.

– توجه الضابط على الفور الى المقهى الذي اعتاد سليمان التواجد به ، فشاهد على ملابسه آثار دماء فألقى القبض عليه وفتشه وضبط معه السكين المستخدم في الحادث، الا ان سليمان فر هاربا واختبأ بمنزل صديقه عباس خارج دائرة الاختصاص المكاني للضابط الا ان الضابط شريف نزيه استمر في المطاردة ودخل منزل عباس وضبط المتهم الهارب سليمان وقبض عليه.

وأمام محكمة الموضوع دفع محامي المتهم بالآتي:-

أكمل القراءة

قضايا تطبيقية 06|ح 2 |سلطات مـأمور الضبط القضائي في أحوال التلبس بالجريمة


حول سلطات مـأمور الضبط القضائي في أحوال التلبس بالجريمة|دفع بطلان القبض على سليمان وماتبعه من تفتيشه وضبط السكين لعدم استئذان النيابة العامة المختصة

^ ⇩ تحميل الملف الصوتي MP3

wordpress200x200-1في هذه الحلقة الثانية نتناول الدفع الثاني وهو دفع بطلان القبض على سليمان وماتبعه من تفتيشه وضبط السكين لعدم استئذان النيابة العامة المختصة . وتحديداً سلطات مـأمور الضبط القضائي في أحوال التلبس بالجريمة.
وهي قضية تطبيقية تزداد تعقيدا حول مدى قانونية الاعمال التي أداها مأمور الضبط القضائي في غير اوقات العمل الرسمية من تفتيش ثم تجاوز نطاق الاختصاص المكاني بتعقب وملاحقة متهم ودخول منزل لشخص آخر يختبيء المتهم فيه والقبض على المتهم وتفتيشه وضبط أداة الجريمة-سكين

تذكير واقعات القضية

بعد ان انتهى المقدم شريف نزيه وهو مأمور ضبط قضائي ذو اختصاص نوعي عام ومكاني محدود من وقت عمله الرسمي توجه الى منزله لكنه شاهد حمدان ينزف دما وبسؤاله عن سبب اصابته قرر ان سليمان طعنه بسكين قاصدا قتله ثم فقد وعيه. فوضع الضابط يده في جيبه بحثا عن هويته الشخصية ، وما ان فتحها حتى وجد بداخلها قطعة مخدر.

– توجه الضابط على الفور الى المقهى الذي اعتاد سليمان التواجد به ، فشاهد على ملابسه آثار دماء فألقى القبض عليه وفتشه وضبط معه السكين المستخدم في الحادث، الا ان سليمان فر هاربا واختبأ بمنزل صديقه عباس خارج دائرة الاختصاص المكاني للضابط الا ان الضابط شريف نزيه استمر في المطاردة ودخل منزل عباس وضبط المتهم الهارب سليمان .

وأمام محكمة الموضوع دفع محامي المتهم بالآتي:-

أكمل القراءة

قضايا تطبيقية 06|ح 1 |مدى صحة أعمال مأمور الضبط القضائي في غير أوقات العمل الرسمية


^ ⇩ تحميل الملف الصوتي MP3

wordpress200x200-1في هذه الحلقة الاولى نتناول الدفع الاول عن بطلان اعمال ضابط قام بها في وقت راحته وعقب انتهاء وقت عمله الرسمي .
وهي قضية تطبيقية تزداد تعقيدا حول مدى قانونية الاعمال التي أداها مأمور الضبط القضائي في غير اوقات العمل الرسمية من تفتيش ثم تجاوز نطاق الاختصاص المكاني بتعقب وملاحقة متهم ودخول منزل لشخص آخر يختبيء المتهم فيه والقبض على المتهم وتفتيشه وضبط أداة الجريمة-سكين

عرض واقعات القضية

بعد ان انتهى المقدم شريف نزيه وهو مأمور ضبط قضائي ذو اختصاص نوعي عام ومكاني محدود من وقت عمله الرسمي توجه الى منزله لكنه شاهد حمدان ينزف دما وبسؤاله عن سبب اصابته قرر ان سليمان طعنه بسكين قاصدا قتله ثم فقد وعيه. فوضع الضابط يده في جيبه بحثا عن هويته الشخصية ، وما ان فتحها حتى وجد بداخلها قطعة مخدر.

– توجه الضابط على الفور الى المقهى الذي اعتاد سليمان التواجد به ، فشاهد على ملابسه آثار دماء فألقى القبض عليه وفتشه وضبط معه السكين المستخدم في الحادث، الا ان سليمان فر هاربا واختبأ بمنزل صديقه عباس خارج دائرة الاختصاص المكاني للضابط الا ان الضابط شريف نزيه استمر في المطاردة ودخل منزل عباس وضبط المتهم الهارب سليمان .

وأمام محكمة الموضوع دفع محامي المتهم بالآتي:-

أكمل القراءة